اضغط هنا واضف اهداءك ولاتنسى (ومايلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد)

 
العودة   لــيبيــا > الرياضه والشباب > منتدى الكره العالميه
 

منتدى الكره العالميه منتدى يتناول اخبار العالم الرياضيه

أفضل المواقع االليبية
إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-15-2010, 01:13 PM   #21
عضو ماسي
افتراضي



الف شكر لكم مدريدى موت و نارا على هذه التغطية

دمتم مبدعين ولكم فائق التقدير والاحترام

  رد مع اقتباس
قديم 06-15-2010, 09:51 PM   #23
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية basom88
افتراضي

مشكور مدريدي موت

  رد مع اقتباس
قديم 06-17-2010, 11:11 AM   #24
مشرف الرياضة
 
الصورة الرمزية Hero Love Egypt
افتراضي

هلاااااااااااااا
التوقيع :


East Or West - Egypt - Is Best





-Egypt -is the Mother Of The World
  رد مع اقتباس
قديم 06-19-2010, 09:31 AM   #25
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية مدريدي موت
افتراضي

ويـــــــــن المشاركـــــات
التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 06-19-2010, 09:34 AM   #26
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية مدريدي موت
Wink صربيا تفاجئ ألمانيا وتخلط أوراق المجموعة

صربيا تفاجئ ألمانيا وتخلط أوراق المجموعة




حقق المنتخب الـصربي فوزاً مفاجئاً بالتغلب على نظيره الألماني بهدف دون رد في المباراة التي جرت أحداثها اليوم الجمعة على ملعب "نيلسون مانديلا " في مدينة بورت إليزابيث ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة لمونديال جنوب أفريقيا.

وأربكت الخسارة حسابات المنتخب الألماني تماماً حيث كان يتطلع إلى تحقيق فوز مريح اليوم لضمان التأهل إلى الدور الثاني مبكراً، إلا أن الرياح جاءت بما لا تشتهي سفن الماكينات التي أصبحت مطالبة بتحقيق الفوز في مباراتها الأخيرة في المجموعة مع غانا.

يذكر أن هذه هي الخسارة الأولى للمنتخب الألماني في الدور الأول من المونديال منذ كأس العالم عام 1986 في المكسيك عندما خسرت أمام الدنمارك (0-2) في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الخامسة.

وكان منتخب ألمانيا قد افتتح مبارياته في البطولة بالفوز على أستراليا بأربعة أهداف نظيفة بينما تعرض المنتخب الصربي لهزيمة مفاجئة أمام النجوم السوداء الغانية بهدف دون رد في افتتاح مباريات المجموعة.

الشوط الأول

بدأ المنتخب الصربي المباراة مهاجماً بغية مباغتة الماكينات الألمانية بهدف مبكر، إلا أن ثبات الألمان حال دون حدوث أي تغيرات مفاجئة مع بداية اللقاء، وبدا أن المنتخب الألماني تعمد الانكماش الدفاعي مع بداية اللقاء للقيام بهجمات مرتدة خاطفة وسريعة استغلالاً لسرعة العناصر الهجومية في وسط الملعب المتمثلة في مسعود أوزيل وسامي خضيرة.

وكانت الخطورة الأولى على المرمى للألمان في الدقيقة السابعة عندما انطلق توماس مولر من الجانب الأيمن ورفع كرة متقنة حاول قلب الدفاع الصربي أن يخرجها برأسه فذهبت إلى بودولسكي المتمركز على حدود منطقة الجزاء الصربية فسددها بيسراه مباشرة إلا أنها ذهبت على بعد سنتيمترات قليلة من مرمى الحارس ستويكوفيتش في الدقيقة السابعة.

وكان الرد سريعاً من جانب الصربيين ففي الدقيقة 12 رفع الجناح الأيمن كراسيتش كرة عرضية إلى لاعب الوسط نينكوفيتش الذي سددها قوية علت العارضة.

وعاب المنتخبان العصبية الزائدة وكثرة الالتحامات في وسط الملعب لدرجة أنه في ثلث الساعة الأول حصل أربعة لاعبون على بطاقات صفراء هم سامي خضيرة و ميروسلاف كلوزه من المنتخب الألماني وبرانيسلاف إيفانوفيتش وألكسندر كولاروف من صربيا.

ومع مرور الوقت دانت السيطرة للمنتخب الألماني ونشط هجومياً من الجانب الأيمن عن طريق الجناح توماس مولر وإن عاب الأخير عدم الدقة في إرسال الكرات العرضية إلى رأس الحربة كلوزه.

وفي الدقيقة 33 جاء الرد سريعاً ومفاجئاً من جانب المنتخب الصربي عندما عرقل فيليب لام لاعب الوسط الصربي كوزمانوفيتش على حدود منطقة الجزاء الألمانية فنال لام البطاقة الصفراء وانبرى لها الظهير الأيسر ألكسندر كولاروف فلعبها قوية ذهبت فوق عارضة نوير إلى ضربة مرمى.

وفي الدقيقة 37 كان الجميع على موعد مع تحول مفصلي في اللقاء عندما قام كلوزه بعرقلة قائد صربيا ستانكوفيتش في وسط الملعب فاحتسب حكم اللقاء خطأ على المهاجم الألماني وقام بإخراج البطاقة الصفراء الثانية له فطرد كلوزه واستكمل الألمان بقية اللقاء بعشرة لاعبين.

وسريعاً ما جاء الرد الصربي مزلزلاً وصادماً للألمان ففي نفس الدقيقة التي طرد فيها كلوزه انطلق ميلوس كراسيتش من الجانب الأيمن إلى داخل منطقة الجزاء الألمانية ورفع كرة عرضية متقنة إلى المهاجم نيكولا زيغيتش الذي هيأها برأسه لميلان يوفانوفيتش المتمركز داخل منطقة الجزاء بدون أي رقابة فحولها الأخير إلى داخل المرمى بسهولة محرزاً أول أهداف صربيا في البطولة وهو أيضاً أول الأهداف في شباك الماكينات الألمانية.

وحاول المنتخب الألماني جاهداً أن يدرك التعادل قبل نهاية الشوط الأول وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع سدد خضيرة كرة صاروخية ارتطمت بالعارضة الصربية لينتهي الشوط بتقدم صربيا بهدف دون رد.

الشوط الثاني

وافتتح المنتخب الألماني الشوط الثاني مهاجماً بشراسة بغية تعديل النتيجة سريعاً، في المقابل انكمش الصرب لامتصاص حماسة الألمان المتوقعة، وفي الدقيقة 54 أطلق باستيان شفانشتيغر تسديدة صاروخية من على حدود منطقة الجزاء الصربية تصدى لها بصعوبة بالغة الحارس ستويكوفيتش، وبدا أن المنتخب الألماني مصمماً على إدراك التعادل على الرغم من أنه الأقل عدداً بعد طرد كلوزه.

وفي الدقيقة 58 أرسل مسعود أوزيل كرة بينية رائعة إلى بودولسكي المنطلق من الجانب الأيسر فتوغل بودولسكي داخل منطقة الجزاء الصربية وسدد الكرة باتجاه المرمى إلا أنها ذهبت إلى خارج الملعب وعقب ذلك سدد بودولسكي كرة قوية ذهبت في الشباك الخارجية للحارس ستويكوفيتش.

وفي الدقيقة 58 ارتكب مدافع مانشستر يونايتد الإنكليزي وقائد صربيا نيمانيا فيديتش خطأً قاتلاً عندما أبعد الكرة بيده داخل منطقة الجزاء قبل أن تصل إلى خضيرة فاحتسب الحكم ضربة جزاء صحيحة للماكينات الألمانية انبرى لها بودولسكي ووضعها بغرابة شديدة في يد الحارس ستويكوفيتش ليضيع على الماكينات الألمانية فرصة ذهبية لاستعادة التوازن وإدراك التعادل.

وعكس اتجاه اللعب تماماً كاد المنتخب الصربي أن يعزز تقدمه عندما توغل كراسيتش من الناحية اليمنى ولعب كرة عرضية إلى يوفانوفيتش الذي سددها مباشرة ولكنها ارتطمت بالقائم الأيمن وارتدت إلى داخل الملعب في الدقيقة 66.

وأجرى لوف تغييراً مفاجئاً بإخراج أوزيل ومولر ودفع بكاكاو وماركو مارين بغية تنشيط النواحي الهجومية في فريقه على الرغم من نجاح أوزيل تحديداً في اختراق المنتخب الصربي وإمداد بودولسكي بأكثر من تمريرة خطرة.

وواصلت صربيا استغلالها لاندفاع المنتخب الألماني ففي الدقيقة 74 ارتقى رأس الحربة الصربي نيكولا زيغيتش لعرضية متقنة وسدد الكرة برأسه ارتدت من العارضة إلى داخل الملعب بعد أن انخلعت لها قلوب الألمان.

وواصل زيغيتش قيادته الرائعة للهجوم الصربي وفي الدقيقة 80 هيأ زيغيتش كرة رائعة برأسه إلى كاتسار فسددها الأخير مباشرة ذهبت فوق عارضة نوير.

وانفتح اللعب على مصراعيه تماماً من المنتخبين فألمانيا تهاجم بكل خطوطها بغية إدراك التعادل، إلا أن المنتخبين فشلا في هز الشباك لتنتهي المباراة بفوز صربيا بهدف دون رد.
التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 06-19-2010, 09:37 AM   #27
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية مدريدي موت
Wink تعادل مثير بين سلوفينيا والولايات المتحدة

تعادل مثير بين سلوفينيا والولايات المتحدة



في المباراة التي أقيمت على ملعب إيليس بارك في جوهانسبورغ وأدارها الحكم المالي كومان كوليبالي، تقدم المنتخب السلوفيني بهدفين نظيفين وبدا أنه في طريقه لاقتناص نقاط المباراة الثلاث وبالتالي تصدر المجموعة والتأهل إلى الدور الثاني، ولكن المنتخب الأميركي نجح في تحويل تأخره بهدفين في الشوط الأول إلى تعادل مثير أنهى به المباراة.

بهذه النتيجة ارتفع رصيد سلوفينيا إلى أربع نقاط تصدرت بها المجموعة، كما ارتفع رصيد الولايات المتحدة إلى نقطتين بعد أن كانت قد تعادلت في مباراتها الأولى مع إنكلترا (1-1).

الشوط الأول

بدأت المباراة ساخنة منذ لحظاتها الأولى حين توقف اللعب في الثانية العشرين واحتك لاعبو الفريقين إثر تدخل عنيف من لاعب وسط الولايات المتحدة كلينت ديمبسي ضد المهاجم السلوفيني زلاتان ليوبيانكيتش، واتسمت الدقائق الأولى بالخشونة المتبادلة من الجانبين، ومحاولات هجومية لم تسفر عن خطورة حقيقية، وإن كان المنتخب الأميركي الأكثر سيطرة بقيادة ثنائي الهجوم روبي فيندلي وجوزي ألتيدور.

وفي الدقيقة 13 فاجأ الجناح الأيمن السلوفيني فالتر بيرسا كل من في الملعب بتسجيله هدف التقدم لفريقه إثر تسديدة صاروخية بيسراه من خارج منطقة الجزاء سكنت الزاوية اليسرى لمرمى الحارس تيم هوارد.



بعد ذلك بدقيقتين أنقذ حارس سلوفينيا سمير هاندانوفيتش مرماه من ركلة حرة لعبها قائد المنتخب الأميركي لاندون دونوفان وأبعدها الحارس بقبضته إلى خارج المنطقة.

ولم يشهد نصف الساعة الأول من المباراة خطورة حقيقية على المرميين باستثناء الهدف، نظراً للحذر الدفاعي من الجانبين، حتى جاءت الدقيقة 36 حين سدد الأميركي خوسيه توريس ركلة حرة مباشرة بقدمه اليسرى أبعدها الحارس هاندانوفيتش إلى ركلة ركنية.

في الدقائق الأخيرة من الشوط تواصل الضغط الأميركي بشكل مكثف وأبعد الدفاع السلوفيني عدة كرات عرضية في منتهى الخطورة من أمام المرمى، وفي ظل السيطرة الأميركية التامة صعق المنتخب السلوفيني منافسيه بالهدف الثاني في الدقيقة 42 عن طريق ليوبيانكيتش إثر تمريرة بينية رائعة من ميليفوي نوفاكوفيتش انفرد على أثرها بالحارس تيم هوارد ووضعها على يساره لينتهي الشوط الأول بتقدم مستحق لسلوفينيا بهدفين نظيفين.

الشوط الثاني

مع بداية الشوط الثاني أجرى المدير الفني الأميركي بوب برادلي تغييرين بنزول لاعبي الوسط موريس إيدو وبيني فايلهابر بدلاً من توريس وفيندلي.

وحملت الدقيقة 48 مفاجأة سارة لبرادلي وفريقه حين سجل قائد الولايات المتحدة لاندون دونوفان الهدف الأول لفريقه بعد أن تلقى تمريرة طولية أخطأ المدافع السلوفيني بوستيان سيزار في تقديرها ومرت منه إلى دونوفان الذي اخترق منطقة الجزاء من الناحية اليمنى وسدد الكرة في سقف المرمى على يمين هاندانوفيتش ليعيد الأمل للمنتخب الأميركي.

وتبادل الفريقان الهجمات في ربع الساعة الأول من الشوط الثاني، وبذل المنتخب الأميركي مجهوداً كبيراً لإدراك التعادل، فيما شكلت الكرات العرضية السلوفينية خطورة كبيرة لولا تألق الحارس الأميركي تيم هوارد.

وفي الدقيقة 69 احتسب الحكم المالي كومان كوليبالي ركلة حرة مباشرة للمنتخب الأميركي إثر عرقلة السلوفيني ماركو سولير للمهاجم ألتيدور على حدود منطقة الجزاء، ونال سولير بطاقة صفراء وسط احتجاجات لاعبي المنتخب الأميركي مطالبين الحكم بطرده، ولعب دونوفان الركلة الحرة فوصلت إلى ألتيدور وسط ارتباك من دفاع سلوفينيا فسددها المهاجم الأميركي ولكن الحارس هاندانوفيتش أمسك بها.

وأجرى مدرب سلوفينيا ماتياس كيك التغيير الأول لفريقه في الدقيقة 73 حين دفع بمهاجم ناسيونال البرتغالي نيك بيشنيك بدلاً من صاحب الهدف الثاني زلاتان ليوبيانكيتش.

واستمر الضغط الأميركي دون هوادة بغية إحراز هدف التعادل، وقابل ذلك استبسال من دفاع سلوفينيا شابته الخشونة، ودفع برادلي بورقته الهجومية الأخيرة في الدقيقة 80 حين أخرج المدافع أوغوتشي أونيوو وأشرك بدلاً منه المهاجم هركيوليز غوميز.

وبالفعل تحقق للمدرب بوب برادلي ما أراد وبأفضل صورة ممكنة، إذ جاء هدف التعادل في الدقيقة 82 عن طريق ابنه مايكل، إثر كرة طولية وصلت لألتيدور فهيأها برأسه إلى المندفع من الخلف لاعب الوسط مايكل برادلي الذي سددها مباشرة في أعلى شباك الحارس هاندانوفيتش.

وبداعي التسلل لم يحتسب الحكم هدفاً أميركياً ثالثاً في الدقيقة 85 أحرزه موريس إيدو من متابعة لركلة حرة.

وبعد ذلك بدقيقة أخرج مدرب سلوفينيا لاعب الوسط بيرسا محرز الهدف الأول ودفع بدلاً منه بمهاجم بوخوم الألماني زلاتكو ديديتش، وفي الثواني الأخيرة من المباراة أصيب المهاجم البديل بيشنيك وخرج ليشارك بدلاً منه لاعب الوسط أندري كوماك، حتى انتهت المباراة بالتعادل الإيجابي.
التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 06-19-2010, 09:42 AM   #28
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية مدريدي موت
Wink محاربو الصحراء يفرضون التعادل على إنكلترا

محاربو الصحراء يفرضون التعادل على إنكلترا



قدمت الجزائر أداءاً رجولياً فرضت من خلاله التعادل على إنكلترا 0-0 في المباراة التي جرت يوم الجمعة على ملعب "غرين بوينت" في كايب تاون في ختام الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الثالثة ضمن كأس العالم لكرة القدم 2010 الجارية حالياً في جنوب أفريقيا.

وكانت سلوفينيا تعادلت مع الولايات المتحدة 2-2 في المباراة الأخرى في حين كانت الجولة الأولى أسفرت عن خسارة الجزائر أمام سلوفينيا 0-1 فيما تعادلت إنكلترا مع الولايات المتحدة 1-1.

بات رصيد الجزائر نقطة واحدة في المركز الرابع للمجموعة في حين رفعت إنكلترا رصيدها لنقطتين في المركز الثالث خلف الولايات المتحدة الأميركية بفارق الأهداف، اما الصدارة فسلوفينية بأربع نقاط.

وتلعب الجزائر مع الولايات المتحدة في الجولة الأخيرة في 23 حزيران/يونيو، في حين تواجه إنكلترا نظيرتها سلوفينيا، وتملك المنتخبات الأربعة حظوظاً متفاوتة في التأهل لدور الستة عشر.

عموماً جاء زئير "أشبال" رابح سعدان أقوى بكثير من زئير "الأسود الثلاثة" فأتى الأداء عالياً من الجزائريين الذي فرضوا شخصيتهم وحضورهم على منافسيهم إذ طوّعوا المباراة كما أرادوا في حين كان نجوم الـ"بريميير ليغ" في غياب تام وفي مقدمتهم واين روني واميل هسكي وستيفن جيرارد وفرانك لامبارد، ولو تروى رجال سعدان في هجماتهم لكان في اللقاء كلام آخر.

لقاء أوّل



هذا اللقاء الأوّل من نوعه بين المنتخبين، والسادس عشر لإنكلترا مع منتخب أفريقي علماً أنها سبق وفازت بإحدى عشرة مباراة وتعادلت في أربع دون أن تتلقى أي خسارة.

كما كانت هذه المباراة السادسة للأسود الثلاثة مع منتخبات أفريقية في المونديال عموماً، علماً أنها لم تتلق سوى هدفين فقط في هذه اللقاءات جاءا أمام الكاميرون في ربع نهائي مونديال 1990 في إيطاليا حين فاز إنكلترا 3-2.

وتابع المنتخب الإنكليزي معاناته أمام المنتخبات العربية إذ فاز بشق النفس على مصر 1-صفر عام 1990 وعلى تونس 1-صفر في فرنسا 1998 وسقط في فخ التعادل أمام المغرب صفر-صفر في مونديال 1986.

تعديلات المدربين



أجرى رابح سعدان تبدلين بإشراك الحارس رايس وهاب مبولحي مكان الشاوشي كأساسي والشاب رياض بودبوز لاعب شوشو الفرنسي مكان رفيق جبور.

من جهته غيّر كابيلو حارس المرمى بإشراك ديفيد جيمس مكان روبرت غرين، كما أنزل غاريث باري العائد من إصابة مكان جيمس ميلنر.

تكتيك المنتخبين

استهل رابح سعدان المباراة بخطة 3-2-4-1 محاولاً تأمين الخط الخلفي وكسب معركة وسط الملعب كمفتاح للإمساك بالمباراة، وقد أسند قيادة الوسط الهجومي للثنائي كريم زياني- بودبوز في حين لعب كريم مطمور كرأس حربة وتولى مهدي لحسن وحسن يبدا مسؤولية الوسط الدفاعي مع مساعدة من قدير وحليش، وتولى نذير بلحاج مهمة الليبيرو مع مساندة عنتر يحيى على الميمنة ومجيد بوقرة على الميسرة.

من جهته لعب المدرب فابيو كابيلو إنكلترا بخطة 4-4-2، مسندا الهجوم للثنائي هيسكي-روني مع تقدم الأول كرأس حربة أساسي فيما أوكل للثاني مهمة المواكبة الخلفية، وقاد الوسط باري ولامبارد وحاول المدرب الإيطالي من خلال هذه الخطة إتاحة المساحة للينون في التحرك بحرية على الجناح الأيمن، أما دفاعياً فتولى الثنائي تيري-كاراغر مهمة القيادة.

الشوط الأول



انطلقت المباراة دون أي مقدمات أو عقد لا سيما من الجزائريين، وتميزت بالقوة والسرعة والالتحامات البدنية وبدا واضحاً أن كلا الفريقين يبحث عن هدف السبق الذي كاد أن يكون إنكليزياً في الدقيقة 4 حين لعب جيرارد عرضية عشوائية ساقطة كادت أن تخدع الحارس مبولحي قبل أن يسيطر عليها.

وفي ظل صراعات مبكرة وكأن التسعين دقيقة غير كافية، طرقت الجزائر مرمى إنكلترا مراراً محدثة إرباكاً واضحاً لا سيما من الناحية اليمنى التي شهدت في الدقيقة 11 عرضية من بو قرة تصدى لها جيمس بقبضته أمام فم المرمى وسط مضايقة من النشط جدا هجومياً كريم مطمور.

ومع لفظ الربع الأول أنفاسه كان الوسط الجزائري قد أطبق على لاعبي الأسود الثلاثة المرتبكين وأجبرهم على التقوقع وقد سجل محاربو الصحراء أكثر من محاولة أبرزها كان في الدقيقة 19 مع عرضية من لحسن طار لها زياني مصوباً رأسية أحسن جيمس التعامل معها.

بعد 15 دقيقة متواصلة من الحصار العربي والتقهقر الأوروبي، تحركت إنكلترا بعض الشيء وكان لها بعض المحاولات الخجولة باستثناء الدقيقة 33 حين لعب هيسكي كرة عرضية وصلت بالخطأ من الدفاع للامبارد غير المراقب فسدد يسارية أرضية من داخل المنطقة أبطل مفعولها مبولحي بارتماءة ملفتة.

الرد الجزائري جاء سريعاً في الدقيقة 35 عبر كريم زياني الذي راوغ جونسون واوجد لنفسه المساحة اللازمة ليصوب من خارج المنطقة كرة قوية أخطأت المرمى الإنكليزي بحوالي المتر.

استطاعت إنكلترا في آخر عشر دقائق الاستحواذ بشكل اكبر على وسط الملعب مستفيدة من تراجع الجزائريين بعض الشيء بعد المجهود الخارق الذي بذلوه في أول نصف ساعة، لكن تحركاتهم بقيت عاجزة، فكان التصويب الحل الوحيد مثل تصويبة روني "الغائب الحاضر" في الدقيقة 43 لكن مبولحي كان بالمرصاد.

الشوط الثاني



واصلت الجزائر ريادتها للمباراة وأداءها الرجولي في حين غاب نجوم إنكلترا بشكل شبه كلي، ولعل أبرزهم واين روني الذي بدا تائهاً وسط الكماشة الدفاعية الجزائرية ولم يكن زملاؤه في الوسط جيرارد ولامبارد نجما ليفربول وتشلسي الإنكليزيين بحال أفضل.

وفي ظل الهجمات الجزائرية حصل يبدا على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 57 إثر خطأ متعمد من كاراغر على باب منطقة الجزاء، فانبرى لها عنتر يحيى إلا أن تصويبته الأرضية أخطأت مسارها.

حاول كابيلو انتشال فريقه من المستنقع الجزائري فدفع بنجم مانشستر سيتي الإنكليزي شون رايت فيليبس مكان ارون لينون الذي لم يقدم ما يستحق الذكر طوال 63 دقيقة لعبها.

وشهدت الدقيقة 70 أول جملة كروية إنكليزية في المباراة حين لعب جيرارد أمامية بينية لهيسكي الذي صوب من شبه انفراد كرة تصدى لها حليش بانزلاقة مميزة محولاً الكرة لركنية أسفرت عن تصويبة رأسية لجيرارد تكفل بها الحارس مبولحي بثبات.

حاول سعدان تحسين الوسط الدفاعي فدفع بجمال عبدون في الدقيقة 73 مكان الشاب بودبوز في حين زج كابيلو بورقة هجومية أخرى حين دفع بديفوي مكان هيسكي الغائب الحاضر شأن روني.

لم تسفر التبديلات عن أي جديد في المباراة فحاول كابيلو لعب ورقته الهجومية الأخيرة حين سحب لاعب الوسط باري ودفع بالمهاجم العملاق بيتر كرواتش في الدقيقة 84 عله ينقذه من انتقادات لاذعة منتظر أن تشنها الصحافة الإنكليزية على البهتان الفني الإنكليزي، إلا أن شيئاً لم يتغير لينتهي اللقاء بالتعادل نتيجة، وبترويض أشبال رابح سعدان لأسود إنكلترا الثلاثة أداءً.

تشكيلتا المنتخبين

إنكلترا

ديفيد جيمس، آشلي كول، جون تيري، جيمي كاراغر، غلين جونسون،غاريث باري (بيتر كروتش 84)، ستيفن جيرارد، فرانك لامبارد، آرون لينون (شون راين فيليبس 63)، إميل هيسكي (ديفوي 73)، واين روني.

الجزائر

رايس وهاب مبولحي، مجيد بوقرة، رفيق حليش، نذير بلحاج، عنتر يحيى، حسن يبدا (جمال مصباح 89)، كريم زياني (عدلان قديورة 81)، مهدي لحسن، فؤاد قدير، رياض بودبوز(جمال عبدون 73)، كريم مطمور.

قاد المباراة الحكم الأوزباكستاني رافشان ايرماتوف وعاونه مواطنه رافاييل الياسوف والقرغيزستاني باخادير كوشكاروف.

سعدان فرح

بعد المباراة، أعرب رابح سعدان عن سعادته الكبيرة بالتعادل الثمين الذي انتزعه فريقه. وقال سعدان "قدمنا مباراة رائعة وأوقفنا منتخبا كبيرا اسمه إنكلترا بنجومه العالميين".

وأضاف "مباراتنا المقبلة لن تكون سهلة لكن المعنويات العالية بعد نتيجة اليوم قد تساعدنا على تحقيق الفوز. أتمنى ذلك فعلا لأن مشكلة فريقنا هي الاستقرار في النتائج، إذا حافظنا على مسيرتنا التصاعدية في النتائج فإننا سنحقق ما نطمح إليه".

كابيلو يأمل



من جهته أعرب فابيو كابيلو عن أمله في "مشاهدة المنتخب الانكليزي الذي أعرفه ويتألق في الحصص التدريبية الإعدادية لمبارياتنا في نهائيات كأس العالم".

وقال كابيلو إنهم لم يلعبوا مباراة جيدة وأهدروا كرات عدة وقاموا بتمريرات خاطئة كثيرة. وتابع "الجزائر لعبت جيداً واستحوذت على الكرة ودافعت جيدا لكن لم يكن لها فرصاً كثيرة، سنحت أمامنا فرصا لم نترجمها وأعتقد أنها نتيجة جيدة للجزائر".

وأوضح كابيلو انه من السابق لاوانه الحديث عن استقالته من منصبه في حال الخروج من الدور الأول أو حتى الثاني.
التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 06-19-2010, 01:34 PM   #29
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية مدريدي موت
Wink تشكيلة هولندا الرسمية لمواجهة الكومبيوتر الياباني

تشكيلة هولندا الرسمية لمواجهة الكومبيوتر الياباني



أعلن المدير الفني للمنتخب الهولندي بيرت فان مارفيك عن التشكيلة الرسمية التي من المقرر أن تخوض مباراة اليابان بعد أقل من ساعة من الآن على ملعب مدينة دربان الجنوب أفريقية في إطار منافسات الجولة الثانية للمجموعة الخامسة من نهائيات كأس العالم 2010 ، وشهدت التشكيلة الهولندية استمرار غياب نجم بايرن ميونخ الألماني آريين روبين للمباراة الثانية على التوالي في تلك النهائيات ، ولكن ربما يشارك في بعض أوقات هذه المباراة ، وجاءت تشكيلة الطواحين الهولندية على النحو التالي :


مارتن ستيكيلنبورج

جيوفاني فان برونكهورست (كـ) .. يوريس ماثييسن .. جون هيتينجا .. جريجوري فان در فيل

مارك فان بومل .. نايجل دي يونج

رافايل فان در فارت .. ويسلي شنايدر .. ديرك كويت

روبن فان بيرسي
التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 06-19-2010, 02:46 PM   #30
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية مدريدي موت
Wink هولندا إلى الدور الثاني بالفوز على الساموراي الياباني

هولندا إلى الدور الثاني بالفوز على الساموراي الياباني



أصبح المنتخب الهولندي ثاني المنتخبات التي تضمن التأهل إلى الدور الثاني من نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا 2010، وذلك عقب وصولها للنقطة الـ 6 في المجموعة الخامسة والتي تضم منتخبات اليابان والكاميرون والدنمارك ، بعدما فازت على المنتخب الياباني بهدف دون رد في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب مدينة دربان الجنوب أفريقية في إطار منافسات الجولة الثانية من الدور الأول .


أحرز هدف المنتخب الهولندي الوحيد لاعب فريق إنتر ميلان الإيطالي وصاحب الثلاثية في الموسم المنصرم ويسلي شنايدر في الدقيقة 53 من عمر المباراة ، بذلك يتأهل المنتخب الهولندي إلى الدور الثاني ، في حين يتوقف رصيد الساموراي الياباني عند النقاط الثلاث التي حصدها من مباراته الافتتاحية أمام المنتخب الكاميروني والتي انتهت لصالحه بهدف دون مقابل .
التوقيع :
  رد مع اقتباس
إضافة رد


(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 14 :
, , , , , , , , , , , , ,
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من سيفوز بكأس العالم لكرة القدم؟ admin منتدى الكره العالميه 29 06-12-2010 01:41 PM
مصر تواجه ايطاليا في اختبارها الصعب الثاني بكأس القارات Hero Love Egypt منتدى الكره العالميه 4 06-18-2009 04:52 PM
وفاق سطيف يسحق خليج سرت ويتأهل لدور الستة عشر بكأس الاتحاد الأفريقي Hero Love Egypt منتدى الكره العالميه 0 04-04-2009 10:51 AM
هال سيتي يتأهل لدور الثمانية بكأس الاتحاد الانجليزي Hero Love Egypt منتدى الكره العالميه 1 02-27-2009 10:29 AM

انت متواجد في المنتدي منذ :

Vous êtes sur mon blog depuis...Vous êtes sur mon blog depuis...Vous êtes sur mon blog depuis...Vous êtes sur mon blog depuis...

الساعة الآن 05:10 PM.


جميع مايطرح في منتدى ليبيا يمثل وجهة نظر صاحبه ولا يمثل وجهة نظر إدارة المنتدى

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
  تصميم ستارنت [منتديات المغرب العربي]