اضغط هنا واضف اهداءك ولاتنسى (ومايلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد)

 
العودة   لــيبيــا > الأقســـام الأدبيـــة > منتدى الحكايات
 

منتدى الحكايات منتدى خاص بالقصة القصيرة والحكايات

أفضل المواقع االليبية
إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-22-2011, 09:16 PM
الصورة الرمزية أروى
أروى غير متواجد حالياً
 
Exclamation ذئـــــــــــــاب المنتــــــــديات (ســــــــارقين )..قــــــــلوب الفتــــيــــــــات





بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ذئاب المنتديات (سارقين) قلوب الفتيات


قصة حقيقية


فتاة تبحث عن الفائدة سجلت في منتدى تجمعه عقول مستنيرة وقلوب سليمة أعجبها حواراتهم ونقاشاتهم ومواضيعهم وسجلت في المنتدى ووجدت ترحيبا من أهله وهذا ما حفزها على الردود ثم بادرت في طرح المواضيع منها الذاتية ومنها المنقولة حتى صارت من أهله وهي تنظر لكل الأقلام على أنها ساعية للإفادة طارحة للفائدة مستقبلة للاستفادة وأعجبت في بعض الكتاب لكن لفت نظرها أحد الكتاب الرومانسيين والشاعريين الذي هو من الذين يجيدون الكلمة ويتقنون وصفها ويجذبون من يهتم في القراءة لكتاباتهم فكان يتفنن في الوصف ويعرف ما تحبه النساء والإناث والفتيات فكانت هذه الفتاة اللطيفة البريئة قليلة الخبرة كثيرة الثقة تميل للرد عليه وهي تنظر له كملاك لا يفكر إلا في تقديم النفع للقراء وهذا ما جعلها تتردد على مواضيعه وترد عليها ويأتيها فضول لرؤية رده وكان يؤثر عليها بمبالغته وكلامه الجميل كان يرد في سيدتي ملهمتي ويظهر فرحه وشوقه بشكل غير مباشر حتى صارت تخاطبه في أستاذي معلمي سيدي وكان في كل رد منه لها ومع كثرة الردود وزيادة عدد مرات سؤاله عنها كل يوم صارت الفتاة البريئة معجبة به و في كل ما يأتي منه معجبة بكلامه ورده وطرحه ومواضيعه وأشعاره المختارة والمنقولة وتصاميمه الذاتية وكانت تحفظ ردوده وتراقب دخوله وتنتظر خروجه حتى نال جزء كبير من تفكيرها ولخبرته بأنفس النساء أصبح يعرض مواضيعه عليها لترد وبرهن إعجابه بها في المنتدى و في الزوار وفي الخاص حتى أصبحت تابعة لكلماته التي أساسها خطة من خططه لينقلها من المنتدى إلى خارجه وكان يتصنع اللطف والود والمحبة بالكلام المعسول و المؤدب والمهذب ويعبر عن عاطفته وعن مصداقيته وعن احترامه لها وكانت تستقبل منه ما يأتيها وكانت غايته ليس سمعها أو سماعها أنما كيف يستحل قلبها ولقلة خبرتها ولخبرته في ذلك أتخذ دور المعلم الذي يريد فائدتها وقال لها بأنها لها جاذبية ومميزة ويحب أن يستمع لها وهذا ما جعلها تندفع من عاطفتها وأخبرته بأسرارها وأيامها وأوقاتها وكيف تقضي مهامها المنزلية وما هي أفكارها وهو كان كالذي معه خيطا يسحبه وهي تتبع سلسلة مكره وخداعه ومع معرفة شخصيتها أستطاع إتقان التأثير عليها وأخبرها قصة معاناته المختلقة وصبره وكفاحه وتعبه وأنه محروم من الحنان وهذا ما جعلها تنجذب إليه أكثر وأكثر ومن يوم إلى يوم ومن رسالة إلى رسالة فكر في ما بعد الخطوة التالية فكر في الإلتقاء على الماسنجر بأنه أسرع وأفضل وأستر وهي منقادة لكلامه لأنها استبعدت الشك وكانت ذا ثقة مطلقة وسرعان ما أصبحوا على الماسنجر بعيد عن أنظار أعضاء أهل المنتدى وكانت خطوة أولى ليضع لها صوره لتتخيله وتفكر به وسرعان ما أرسل ذلك برفقة صوته حتى أصبحوا رفقة وأصدقاء لا أسرار بينهم وهنا انتقلوا لمرحلة الإيحاء والتوهم والإيهام حتى وصلوا لمرحلة التعبير عن ما في القلب قال الفتى أنا معجب قالت أنا معجبة أنا أفكر بك حتى أنا أفكر فيك وأطلقها أحبك وهنا أيقن بأنه وصل لغايته وتنفس لأن خطته مرسومه كما أرادها تماما وقال لها لم ولن أعرف أحد قبلك وصارت الكلمات صريحة بينهم



وهنا أنتقل من الكلام المعسول إلى الكلام الغزلي مع بعض ما يقصه ويلصقه من أبيات غزلية وكلمات حب ورسائل محبة وهنا دخلت الفتاة البريئة في دوامة التوهم والتخيل وهي تنظر لنفسها في المرايا على أنها حبيبة وعاشقة ومتيمة ومغرمة وأنه كذلك كانت غايتها الارتباط وهو الزواج أما هو لم يتوقع ذلك يعتقد أنها مثله تتسلى وتلهو وهذا جعلها تغفل عن المنتدى ومواضيعه وصديقاتها لأنها دخلت في دوامة الكلمة المعسولة والشخصية المثالية ومع التلميحات منها له بأنها قد يتقدم لها عريس فكان الذئب صائد النساء يضرب عصفورين بحجر الأول يعلقها بحبه الذي هو وهما لها لا يتعدى اللحظة و يوصف ظروفه الصعبة وعدم قدرته على أن يتقدم لها متعذرا في بعد المسافة وقلة الحيلة وكان هذا يحبطها لكنها تصدقه ولم تشك في كلامه مرة واحدة وهو كان يعلقها في كلماته ووعوده التي لا تنتهي كان يقول لها أنتي لي سآتي عاجلا أم أجلا لا عليك أرفضي ذاك إن تقدم وحينما علم أنه تمكن وأنها أصبحت أسيرة لكلامه ووعوده وأوهامه أتت مرحلة الاستغلال بأعذار متعددة وغير مقنعة نهائى وحينما لاحظوا بعض صديقات الفتاة البريئة نصحوها وحذروها من هذا الذئب لكنها لم تهتم لكلامهن وقالت في قلبها تلك غيرة يريدون تفرقتنا لا شي يقف أمام الحب فهو صانع المعجزات وحينما أخبروها بأن له علاقات وله ضحايا كثير من الفتيات وأن هذه لعبته وأنها ليست أول وحدة قلقت شكت وسألته وأنكر ذلك وطبعا سينكر أليس الثعلب يمكر وصدقته دون تحقيق واستجواب وبحث وتقصي وكأن كلامه حبوبا منومة تخفف حالة الشك والقلق والتوتر ومع مرور الأيام لاحظت وقوعه بزلات منها أنها كشفت أن له علاقات لأن هناك من أوصل كلامه الغزلي الصريح لها من صديقاتها لكنها شخصية متسامحة سامحته وقالت لم يقصد هو يحبني أنا وتمر الأيام ويستمر الانتظار كالذي يستشعر في ظمأ ويجري خلف سراب هناك من طرق الباب ليتقدم للفتاة لكن حيلتها لا تظهر إلا حينما يأتون الخاطبين ليس لها أنما لحبيبها كما تسميه وهنا تختلق الأعذار وتصعب الطلبات إلى أن يذهبون وتجري للماسنجر لتبشره وكأنه سيهتم بذلك وهذه التصرفات قلبت حالتها جعلتها كثيرة السهر وكثيرة القلق وكثيرة التفكير والخيال والأحلام نهارها ليلا وليلها نهارا وساعاتها تمضي وحينما يأتي من تنتظره كأن الساعة تقف لا تهتم للحظات الضائعة فهي متلهفة للوعود تريد منه أمل لو كان كذبة عاشت معه لحظات التفكير والخيال والأماني والأحلام فهي أدمنت كلماته وحزنت على ظروفه وكان يزيدها ألما لأن غايته أن يعلقها به أكثر إن غاب فترة أرسل أحد أصدقائه من المنتدى ليرسل لها على الخاص ويغيب فترة وهي بحالة القلق والتوتر والحزن ليأتي وتستقبله بالشوق والحب والغرام والود وكل ما يجعله يفتخر بحيلته جعلها معه كالوردة المعلقة التي لا تسقى من المياه مصيرها الذبول قال لها سأتقدم لك بعد فترة وجيزة جدا سأتي لمدينتك فبلدتي بعيدة عن بلدك ماذا يعني هذا؟ هل عليها الانتظار على شي قد لا يكون حقيقي رفض من يتقدم ولو كانوا مائتين رفض لمدة كم لشهور او ربما سنة ؟؟لم يهتم لصحتها أو عمرها أو فرصها ومع حيرتها وقلقها هناك من لاحظ وسأل وأستفسر وبحث وتقصى ووثقت به لكنها ثقة من نوع أخر ثقة الناصح وأخبرته عن ما ذكرته لكم وقال لها يجب عليك أن تتعلمي استخدام عقلك كما تستخدمين قلبك أدعي ربك استخيري ضعي له احتمالات وتوقيت وسرعان ما نفذت ذلك ووجدت المماطلة التهرب الاختباء التعذر عدم الاهتمام حتى أكتشفت بنفسها أن ما يقال لها يقال لغيرها وأن هناك الكثير من الفتيات المخدوعات وهناك الكثير من الذئاب سارقين القلوب المخادعين يستخدمون سحر الكلمة والتأثير على القلوب البريئة وما ردة فعل سارق القلوب حينما كشفته من حطم قلبها؟ لم يهتم أكمل مسيرته في البحث عن ضحية أخرى وكرر أستخدام كلماته العسلية سيدتي مواضيعك تأسرني مع فتاة أخرى قليلة الخبرة التي ذهلت وأعجبت في إعجابه وقالت له أريدك أن تصبح ملهمي وسرعان ما بدأت قصة مشابهة لما ذكرته قصة من بحور الكلام تنجب الأهواء والأوهام والتأثير والإيهام تضيع بها فرص و سنين وتتدهور الصحة وتزول الأوقات واللحظات والسهرات وتهدم الصحة وتظهر الكحة وبالصوت بحة وتذرف العين الدموع بلا نور على الشموع بعد اليأس والهم والملل والحزن والكثير من البكاء الفتاة البريئة أصبح أسمها الفتاة الجريئة أصبح لها همة أوجدت لها مهمة صارت أنشط أقوى أكثر تأثير تنصح الغافلات تحذر الجاهلات تفضح الذئاب تكشف اللعاب وكلما صادفها الذئب سارق القلوب السابق سرعان ما يسجل الخروج رغم أنه قبل قليل سجل الدخول وأصبحت درعا لكل ذئب دخيل في مكان هي تتواجد به صارت لا تتأثر إلا في المؤثر الذي لا غاية من فعله إلا الفائدة والإستفادة والإفادة تنظر للجوهر ليس المظهر لا تجعل من يلعب بالكلام يدخلها عالم الأوهام لا تجعله يتمادى لا تنخدع من المتصنع تعرف من يتنكر بزي لا ينتمي له أوجده ليمكر وهنا أصبحت تلك الواعية التي نفتخر فيها

وفقها الله

باحث عن الحقيقة

هناك من يلعب بالعاطفة لكن هناك من يكون أمامهم عاصفة





تعليق من مدير الموقع حول الموضوع
عدراً ثم وضع الموضوع في واجهة المنتدى وتغيير العنوان في الواجهة حتى يلفت نظر الشباب ويأتى بهم الفضول لمعرفة القصة في محاولة من الاداره الى تعرية هولاء اللصوص وكشفهم !!
ان ماعبرت عنه الاخت صاحبة الموضوع يعد قصة حقيقيه ترفضها ادارة المنتدى وترفض منهجها وتعتبره جناية في حق الاخوات ولاتزيدنا هنا الاسخط واحتقار لمن يقوم بها
مع الاعتذار لصاحبة الموضوع على هذه الاضافه
ادمن

 
التوقيع


اللهم إرضينى فيما قضيت ......وعافينى فيما أبقيت

حتى لا أحب تعجيل ما أخرت..... ولا تأخير ما عجلت


التعديل الأخير تم بواسطة أروى ; 11-22-2011 الساعة 09:23 PM سبب آخر: خطأ مطبعى
رد مع اقتباس
قديم 11-22-2011, 10:01 PM   #2
المدير العام
 
الصورة الرمزية م ح م د
افتراضي

مشكورة أختى قصة مؤترة

دمت بود وفى أمان الله
التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 11-23-2011, 12:12 PM   #3
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية mmoka
افتراضي

كلام جميل

عسى الله ان ينفعنا واياك بما نقلت لنا

دمت بود

وفي امان الله
التوقيع :

كل عام وانتم أحرار يا ليبيين
  رد مع اقتباس
قديم 11-23-2011, 12:22 PM   #4
عضو فظي
 
الصورة الرمزية layali

الدولة :  طرابلس / ليبيا
layali has a spectacular aura aboutlayali has a spectacular aura aboutlayali has a spectacular aura about
layali غير متواجد حالياً
افتراضي

مالحياة الا تجارب نتعلم منها
وهذا كان درساً لها زادها قوة واصرار
تسلمى اروى
تحياتى لك ...
التوقيع :

**علمتني الحياة **
أن لا ألتفت الي الوراء
أن لا أقول كلمتي إلا أمام من يحترمها
أن لا أهب قلبي إلا لمن يستحق
أن لا أمنح ثقتي إلا لمن هو آهل لها
أن لا أتسرّع في إتّخاذ أي قرار
  رد مع اقتباس
قديم 11-23-2011, 12:28 PM   #5
عضو ماسي
افتراضي

اشكرك اروى على القصة الحزينة والتى هى اقرب للواقعية

عالم النت هذا العالم الافتراضى هو شبيه بالعالم الحقيقى

وكل ما وصفته فى طرحك لهذه القصة ليست بعيدة عن الواقع

وسأختصر كلامى بسؤال : من المذنب ؟؟؟ هل الشاب؟ ام الاثنين؟؟

هل الشاب دخل النت او المنتديات بغرض البحث عن فريسة؟؟

ام حتى البنت دخلت النت للبحث عن شاب للتسلية ؟؟

ام كانت النية عكس ذالك والغرض شريف

ولكن فالنهاية الحياة مدرسة تبدأ بالتجارب وبعدها نستخلص الدروس



  رد مع اقتباس
قديم 11-23-2011, 05:13 PM   #6
عضو فظي
 
الصورة الرمزية أروى
افتراضي

م ح م د و مموكا


أسعدنى جدا تواجدكم الدائم بمتصفحى المتواضع

لا عدمناكم

تحياتى وإحترامى
التوقيع :

اللهم إرضينى فيما قضيت ......وعافينى فيما أبقيت

حتى لا أحب تعجيل ما أخرت..... ولا تأخير ما عجلت

  رد مع اقتباس
قديم 11-23-2011, 05:22 PM   #7
عضو فظي
 
الصورة الرمزية أروى
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة layali مشاهدة المشاركة
مالحياة الا تجارب نتعلم منها
وهذا كان درساً لها زادها قوة واصرار
تسلمى اروى
تحياتى لك ...

أختى ليالى

وكم هى قاسية مثل هذه التجارب فمثل هؤلاء الاشخاص دائما يحاولون إصطياد فريستهم من المحترمات

وصاحبات الشخصية القوية إما بأن يأخذها خارج المنتدى وهذه كانت مثل القصة وقد يقوم بدعوتها إلى منتدى أخر يملكه هو أيضا ويقوم بالترحيب بها والتهليل لها

حفظنا الله وإياكم


أشكر لك طيب تواصلك ليالى ولا عدمت ذلك
التوقيع :

اللهم إرضينى فيما قضيت ......وعافينى فيما أبقيت

حتى لا أحب تعجيل ما أخرت..... ولا تأخير ما عجلت

  رد مع اقتباس
قديم 11-23-2011, 05:44 PM   #8
عضو فظي
 
الصورة الرمزية أروى
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اشرفف مشاهدة المشاركة
اشكرك اروى على القصة الحزينة والتى هى اقرب للواقعية


الشكر لك أخى أشرفف على تواجدك الدائم

عالم النت هذا العالم الافتراضى هو شبيه بالعالم الحقيقى

وكل ما وصفته فى طرحك لهذه القصة ليست بعيدة عن الواقع

وسأختصر كلامى بسؤال : من المذنب ؟؟؟ هل الشاب؟ ام الاثنين؟؟

على حسب فهمى للقصة سأجيبك أخى من المؤكد أن الشاب هو المذنب وليست الفتاة وهذا واضح من مجريات الاحداث فى القصة

هل الشاب دخل النت او المنتديات بغرض البحث عن فريسة؟؟

للأسف ......قد يكون هذا هو الغرض وقد يكون خبير ودكتور فى هكذا حالات

ام حتى البنت دخلت النت للبحث عن شاب للتسلية ؟؟

لا أعتقد ذلك ......فبداية سرد القصة أكبر دليل على براءة الفتاة

ام كانت النية عكس ذالك والغرض شريف (من الواضح ان الغرض كان شريف من جانب الفتاة أما الشاب فلم يكن كذلك .....والا لما فعل ذلك )

ولكن فالنهاية الحياة مدرسة تبدأ بالتجارب وبعدها نستخلص الدروس





شكرا لتواجدك أخى أشرفف


تحياتى وإحترامى

التوقيع :

اللهم إرضينى فيما قضيت ......وعافينى فيما أبقيت

حتى لا أحب تعجيل ما أخرت..... ولا تأخير ما عجلت

  رد مع اقتباس
قديم 11-23-2011, 06:27 PM   #9
عضو برنزي
 
الصورة الرمزية نسمة الحرية

الدولة :  الزاوية ليبيا
نسمة الحرية will become famous soon enough
نسمة الحرية غير متواجد حالياً
افتراضي

بارك الله فيك أروى على هده النصيحة القيمة
يجب أن يحدر كل شخص سواء البنات أو الشباب من هؤلاء الأشخاص الدين لايخافون الله
الحياة تجربة يجب أن نتعامل معها بحدر ونتعلم من أخطائنا فيها
  رد مع اقتباس
قديم 11-30-2011, 07:59 PM   #10
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية بسومة السموحة
Thumbs up موضوع قيم بارك الله فيك .......

لماذا الشاب لا يفي وعده بالزواج من فتاته التي عرفها ......

لماذا الوعد من أساسه طالما أنت أيها الشاب لن تتزوجها ....؟؟؟؟؟

لماذا الأغراض الدنيئة تتملك الشباب فارغو العقول حتى يصلوا لمرادهم ....؟؟؟؟

فلقد رأى أسرع وسيلة للوصول لقلب الفتاة التي يعجب بها هو وعد الزواج .....

وأول ما يقترب الوعد يهرب كالجبان ....

تكون هي أخلصت معه في كل شيء ... نعم كل شيء لأنها أحبته ....

يقول لها : لا تلبسي هذا .... لا تضعي هذا .... وهي تطيعه لأنها رأته زوج المستقبل ...

وبلحظة يغدر بقلبها ومشاعرها وحياتها ويختفي من حياتها تماما أو يتهرب أو أي شيء

المهم أن لا يتزوجها .....


سؤالي ....

لو لك أخت هل سترضي أن يطعنها شاب في حياتها كما طعنت بنات الناس ......؟؟؟؟؟

صدقوني هناك تجارب وأمثلة كتييييرة وكثييييييييرة من هذا النوع في الحياة ....




عزيزتي أروى

جزيل الشكر لك

لطرح هذا الموضوع المهم والقيم

والذي أصبح واقع حتمي ودائم

تقريبا أصبح موضة هذا العصر

التباهي باللعب واللهو والعبث

بمشاعر وعواطف وقلوب البنات

ولكن الحمدلله

في رب قادر مقتدر

يستمع دعوة المظلوم

لابد بأن الله سينصفها


لأنها مظلومة وليست ظالمة

اللهم لكل من لعب بمشاعر أي بنت

ومازال يلعب ويكذب ويراوغ


اللهم حسبي الله ونعم الوكيل فيه
التوقيع :


وإذا اجتمع الشمل مرة أخرى
حاول أن تتجنب أخطاء الأمس التي فرقت بينكما
لأن الإنسان لابد أن يستفيد من تجاربه
  رد مع اقتباس
إضافة رد


(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 33 :
, , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

انت متواجد في المنتدي منذ :

Vous êtes sur mon blog depuis...Vous êtes sur mon blog depuis...Vous êtes sur mon blog depuis...Vous êtes sur mon blog depuis...

الساعة الآن 03:57 AM.


جميع مايطرح في منتدى ليبيا يمثل وجهة نظر صاحبه ولا يمثل وجهة نظر إدارة المنتدى

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
  تصميم ستارنت [منتديات المغرب العربي]