اضغط هنا واضف اهداءك ولاتنسى (ومايلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد)

 
العودة   لــيبيــا > ليبيا > الاسلام
 

الاسلام مايتعلق بحياتنا اليوميه والاسلام

أفضل المواقع االليبية
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-16-2010, 12:43 PM
الصورة الرمزية عنقاء
عنقاء غير متواجد حالياً
 
افتراضي الكنز المدكور في سورة الكهف

]السلام عليكم
(( واما الجدار فكان لغلامين يتيمين في المدينه وكان تحته كنز لهما وكان ابوهما صالحا فأراد ربك ان يبلغا اشدهما ويستخرجا كنزهما (رحمة)من ربك))

يقال انه



كان لوحاً من ذهب مكتوباً فيه

بسم الله الرحمن الرحيم،
عجبت لمن يؤمن بالقدر كيف يحزن، عجبت لمن يؤمن بالرزق كيف يتعب، عجبت لمن يؤمن بالموت كيف يفرح، عجبت لمن يؤمن بالحساب كيف يغفل، عجبت لمن يؤمن بالدنيا وتقلبها بأهلها كيف يطمئن لها، لا إله لا إله إلا الله محمد رسول الله.

 
قديم 05-16-2010, 03:35 PM   #2
عضو برنزي
 
الصورة الرمزية ضد اعداء الخمس
افتراضي

شكراً أختنا عنقاء على هذا الموضوع القيم
الذي يذكرنا بأن الرزق من عند الله
(فأشهدُ أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسولُ الله)
وحيث قيل فى الرزق ..
قال الله عزَّ وجل: بسم الله الرحمن الرحيم " نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدُّنيا "
وقال: " والله فضَّل بعضكم على بعضٍ في الرِّزق " صدق الله العظيم
سمع رسول الله صلَّى الله عليه وسلم أمَّ حبيبة تقول:
" الَّلهم متِّعني بزوجي رسول الله، وبأبي أبي سفيان، وبأخي معاوية "
فقال لها رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم:
" دعوت الله لآجالٍ معلومةٍ وأرزاقٍ مقسومة "
وقال رسول الله صلَّى الله عليه وسلم:
" أبىً الله أن يجعل أرزاق عباده المؤمنين إلا من حيث لا يحتسبون "
وقال عليه الصلاة السلام:
" استنزلوا الرِّزق بالصدقة "
وقال عليه الصلاة السلام:
" ولا يحملنَّكم استبطاء الرِّزق أن تطلبوه بمعاصي الله، فإنه لا ينال ما عنده بما يكره، اتَّقوا الله
وأجملوا في الطلب، خذوا ما حلّ، ودعوا ما حرم "
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" إن روح القدس نفث في روعي، أنه لن تموت نفس حتى تستكمل رزقها، فاتقوا الله وأجملوا في الطلب "
وقال عليه الصلاة السلام لعبد الله بن مسعود:
" لا تكثر همَّك يا عبد الله، ما يقدَّر يكن، وما ترزق يأتك "

قال الشافعي :
عليك بتقوى الله إن كنت غافلا - يأتيك بالأرزاق من حيث لا تدري
فكيف تخاف الفقر والله رازق - فقد رزق الطير والحوت في البحر
ومن ظن أن الرزق يأتي بقوة - ما أكل العصفور شيئاً مع النسر
تزول عن الدنيا فانك لاتدري - إذا جن عليك الليل هل تعيش إلى الفجر
فكم من صحيح مات من غير علة - وكم من سقيم عاش حيناً من الدهر
وكم من فتى أمسى وأصبح ضاحكا - وأكفانه في الغيب تنسج وهو لا يدري
فمــن عـاش ألفاً وألفين - فـلابد من يوم يسـير إلى القبر
قال الشاعر:
" فإنَّك ما يقدر لك الله تلقه ... كفاحاً وتجلبه عليك الجوالبالطلب "
أنشد ابن أبي الدنيا:
ومن ظنّ أنَّ الرِّزق يأتي بحيلةٍ ... فقد كذَّبته نفسه وهو آثم
يفوت الغنى من لا ينام عن السُّرى ... وآخر يأتي رزقه وهو نائم
فما الفقر في ضعف احتيالٍ ولا الغنى ... بكدٍّ وللأرزاق في النَّاس قاسم
سأصبر إن دهرٌ أناخ بكلكلٍ ... وأرضى بحكم الله ما الله حاكم
لقد عشت في ضيقٍ من الدَّهر مدَّةً ... وفي سعةٍ والعرض منِّي سالم
وقال جعفر بن محمَّد:
" إني لأملق فأتاجر الله بالصدقة فأربح "
وقال عروة بن الزبير:
" العاقل من إذا رزق ما لا نظر فيه، فإنه لا يدري لعله يكون آخر رزقه "
ومما يروي لعليّ بن أبي طالب رضي الله عنه، وفيه نظر:
لو كان صخرةٍ في البحر راسيةٍ ... صمَّاء ملمومةٍ ملسٍ نواحيها
رزقٌ لعبدٍ يراه الله لانفلقت ... حتَّى يؤدَّي إليه كلُّ ما فيها
أو كان تحت طباق السَّبع مطلبها ... لسهَّل الله في المرقى مراقيها
حتَّى تؤدَّي الَّذي في الَّلوح خطّ له ... إن هي أتته وإلاَّ سوف يأتيها
وأنشد ابن الأعرابي:
الحمد لله ليس الرِّزق بالطَّلب ... ولا العطايا لذي عقلٍ ولا أدب
إن قدّر الله شيئاً أنت طالبه ... يوماً وجدت إليه أقرب السبب
وإن أبى الله ما تهوى فلا طلبٌ ... يجدي عليك ولو حاولت من كثب
وقد أقول لنفسي وهي ضيِّقةٌ ... وقد أناخ عليها الدَّهر بالعجب
صبراً على ضيقة الأيَّام إنّ لها ... فتحاً وما الصَّبر إلاّ عند ذي الأدب
سيفتح الله أبواب العطاء بما ... فيه لنفسك راحاتٌ من التّعب
ولو يكون كلامي حين أنشره ... من الُّلجين لكان الصَّمت من ذهب
وقيل لعليّ بن أبي طالب رضي الله عنه:
" كيف يحاسب الله العباد على كثرتهم؟ قال: كما قسَّم بينهم أرزاقهم "
ولسريج بن يونس المحدث:
يا طالب الرِّزق في الآفاق مجتهداً ... أتعبت نفسك حتَّى شفَّك التَّعب
تسعى لرزق كفاك الله مؤنته ... أقصر فرزقك لا يأتي به الطَّلب
كم من سخيفٍ ضعيف العقل نعرفه ... له الولاية والأرزاق والذَّهب
ومن حصيفٍ له عقلٌ ومعرفةٌ ... بادي الخصاصة لم يعرف له نشب
فاسترزق الله مما في خزائنه ... فالله يرزق لا عقلٌ ولا حسب
وقال آخر:
كم من قويٍّ قويٍ في تقلُّبه ... مهذّب الرأي عنه الرِّزق منحرف
وكم ضعيفٍ ضعيف الرأي تبصره ... كأنه من خليج البحر يغترف
أنشد أبو حاتم عن الأصمعي:
يا أيُّها المضمر همَّاً لا تهمّ ... إنك إن تقدر لك الحمَّى تحم
ولو علوت شاهقاً من العلم ... كيف توقّيك وقد جفّ القلم


قالوا: المقادير تبطل التقدير،وتنقض التدبير.
قال الشاعر:
إذا عقد القضاء عليك عقداً ... فليس يحلُّه إلا القضاء
وقال ابن المعتز:
يا مكلَّ العيس في ديمومةٍ ... يتبع الآمال كالباغي المضلّ
إنَّ مفتاح الذي تطلبه ... بيد المقدار فاصبر واتكل
فرغ الله من الرزق ومن ... مدَّة العمر ومن وقت الأجل
وقال أبو العتاهية:
وفدت إلى الله في وفده ... لألتمس الرِّزق من عنده
إذا ما قضى الله أمراً مضى ... ولم يقو حيٌّ على ردِّه

أشكرك مرة آخرى عنقاء لتذكيرنا ...


التعديل الأخير تم بواسطة ضد اعداء الخمس ; 05-17-2010 الساعة 03:20 PM
 
قديم 05-17-2010, 06:01 AM   #3
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية عنقاء
افتراضي

لسلام عليكم

بارك الله فيك اخي والشكر لك لاضافتك الاكتر من رائعه

رزقنا الله واياك من حيت لاتحتسب رزقا طيبا مباركا
 
قديم 05-17-2010, 10:02 AM   #4
عضو جيد
 
الصورة الرمزية المروق
افتراضي

بوركتى اختى الكريمه موضوع قيم

جزاك الله كل خير ونفع بك الاسلام والمسلمين
 
قديم 05-18-2010, 06:56 AM   #5
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية عنقاء
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المروق مشاهدة المشاركة
بوركتى اختى الكريمه موضوع قيم

جزاك الله كل خير ونفع بك الاسلام والمسلمين


السلام عليكم


فيك بارك الله اخي

امين

مشكور
 
قديم 05-18-2010, 07:32 AM   #6
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية عنقاء
افتراضي

السلام عليكم



.إن الله ضمن لك الرزق فلا تقلق .. ولم يضمن لك الجنة فلا تفتر ..
واعلم أن الناجين قلة .. وأن زيف الدنيا زائل .. وأن كل نعمة دون الجنة فانية ..
وكل بلاء دون النار عافية ..
فقف محاسبا لنفسك قبل فوات الأوان
 
قديم 05-18-2010, 11:54 AM   #7
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية مدريدي موت
افتراضي

بارك الله فيك اختي على الموضوع القيم والمفيد
((فذكر فان الذكرى تنفع المؤمنين))

تحيـــــاتي ومحبتي لك
التوقيع :
 
قديم 05-18-2010, 06:23 PM   #8
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية mmoka
افتراضي

لو ذكر عن هذا الكنز في الإنجيل لرأيت الباحثين

في كل واد يهيمون بحثا عنه وطلبا له

ولكن قول الله تعالى ( لغلامين يتيمين )

وصلاحية القرآن لكل زمان يجعل من الميسور معرفة

أصحابه .


عنقاء

دمتِ بود

وفي أمان الله
التوقيع :

كل عام وانتم أحرار يا ليبيين
 
قديم 05-19-2010, 08:03 AM   #9
مشرف
 
الصورة الرمزية أمة الرحمن
افتراضي

مشكورة اختى عنقاء على المعلومات القيمة

تقبلى تحياتى
التوقيع :
هجرت احبتى طوعا لانى

رأيت قلوبهم تهوى فراقى

نعم اشتاق

ولكن وضعت كرامتى فوق اشتياقى

وارغب فى وصالهم دوما ولكن

طريق الذل لاتهواه ساقى
 
قديم 05-21-2010, 04:55 PM   #10
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية عنقاء
افتراضي

السلام عليكم

يقول أحد العارفين: مصيبتان لم يُسمع بمثلهما تصيبان العبد عند موته يؤخذ ماله كله، ويُسأل عنه كله...
 
موضوع مغلق


(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 20 :
, , , , , , , , , , , , , , , , , ,
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحكمة من قراءة سورة الكهف مدريدي موت الاسلام 6 10-08-2010 08:37 PM
فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة معلمة رياضة الاسلام 18 09-22-2010 08:53 PM
فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة معلمة رياضة الاسلام 3 06-21-2009 04:25 PM

انت متواجد في المنتدي منذ :

Vous êtes sur mon blog depuis...Vous êtes sur mon blog depuis...Vous êtes sur mon blog depuis...Vous êtes sur mon blog depuis...

الساعة الآن 11:20 PM.


جميع مايطرح في منتدى ليبيا يمثل وجهة نظر صاحبه ولا يمثل وجهة نظر إدارة المنتدى

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
  تصميم ستارنت [منتديات المغرب العربي]