اضغط هنا واضف اهداءك ولاتنسى (ومايلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد)

 
العودة   لــيبيــا > ليبيا > حكومة التوافق
 

حكومة التوافق كل مايتعلق بحكومة التوافق

أفضل المواقع االليبية
إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-15-2012, 09:51 PM
الصورة الرمزية اجويد
اجويد غير متواجد حالياً
 
افتراضي وداع رمضان

[justify]بقلم الدكتور: عبد الرحمن السديس

تودع الأمة الإسلامية شهراً عظيماً وموسماً كريماً, تحزن لفراقه القلوب المؤمنة ألا وهو شهر رمضان المبارك فقد قوّضت خيامه على الرحيل وتصرمت أيامه، وقد كنا بالأمس القريب نتلقى التهاني بقدومه ونسأل الله بلوغه واليوم نتلقى التعازي برحيله و نسأل الله قبوله, بالأمس نترقبه بكل فرح وخشوع, واليوم نودعه بالأسى والدموع, وتلك سنة الله في خلقه , أيام تنقضي, و أعوام تنتهي , إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها وهو خير الوارثين.
مضى هذا الشهر الكريم وقد أحسن فيه من أناس و أساء آخرون, وهو شاهد لنا أو علينا, شاهد للمشمر بصيامه وقيامة وعلى المقصر بغفلته واعراضه, ولا ندري ـ يا عباد الله ـ هل سندركه مرة أخرى أم يحول بيننا وبينه هادم اللذات ومفرق الجماعات؟ ! فسلام الله على شهر الصيام والقيام, لقد مر كلمحة برق أو غمض عين كان مضماراً يتنافس فيه المتنافسون, وميداناً يتسابق فيه المتسابقون، فكم من أكف ضارعة رفعت, ودموع ساخنة ذرفت، وعبرات حرّاء سكبت, وحُق لها ذلك في موسم المتاجرة مع الله وموسم الرحمة والمغفرة والعتق من النار.
لقد مر بنا هذا الشهر المبارك كطيف خيال, مر بخيراته وبركاته, مضى من أعمارنا وهو شاهد لنا أو علينا بما أودعناه فيه, فليفتح كل واحد منا صفحة المحاسبة لنفسه: ماذا عمل فيه ؟!! ماذا استفاد منه ؟!! ما أثره في النفوس ؟!! وما ثمراته في الواقع ؟!! وما مدى تأثيره على العمل والسلوك والأخلاق ؟ !! .
إن السؤال المطروح الآن بإلحاح: هل أخذنا بأسباب القبول بعد رمضان وعزمنا على مواصلة الأعمال الصالحة أو أن واقع الكثير من الناس على خلاف ذلك؟!! هل تأسينا بالسلف الصالح رحمهم الله الذين توجل قلوبهم وتحزن نفوسهم عندما ينتهي رمضان لأنهم يخافون أن لا يتقبل منهم عملهم؟!! لذا فقد كانوا يكثرون الدعاء بعد رمضان بالقبول .
ذكر الحافظ ابن رجب رحمه الله عن معلى بن الفضل أنهم كانوا يدعون الله ستة أشهر أن يتقبله منهم, كما كانوا رحمهم الله يجتهدون في إتمام العمل و إكماله وإتقانه ثم يهتمون بعد ذلك بقبوله ويخافون من رده, سألت عائشة رضي الله عنها الصديقة بنت الصديق رسول الله صلى الله علية وسام عن قولة سبحانه " والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة " ( المؤمنون من الآية : 60 ) أهم الذين يزنون ويسرقون ويشربون الخمر؟ قال: ( لا يا ابنة الصديق ولكنهم الذين يصلون ويصومون ويتصدقون ويخافون أن لا يتقبل منهم ) ، وقال ابن دينار: الخوف على العمل أن لا يتقبل أشد من العمل.
وماذا بعد شهر رمضان ؟!! ماذا عن آثار الصيام التي عملها في نفوس الصائمين ؟!! لننظر في حالنا ولنتأمل في واقع أنفسنا ومجتمعاتنا و أمتنا ولنقارن بين حالنا قبل حلول شهر رمضان وحالتنا بعده , هل ملأت التقوى قلوبنا ؟!! هل صلحت أعمالنا ؟!! هل تحسنت أخلاقنا ؟!! هل استقام سلوكنا ؟!! هل اجتمعت كلماتنا وتوحدت صفوفنا ضد أعدائنا وزالت الضغائن والأحقاد من نفوسنا ؟!! هل تلاشت المنكرات والأفراح والمحرمات من أسرنا ومجتمعاتنا ؟!!
لقد جاءت النصوص الشرعية بالأمر بعبادة الله والإستقامة على شرعه عامة في كل زمان ومكان, ومطلقة في كل وقت و آن, وليست مخصصة بمرحلة من العمر, أو مقيدة بفترة من الدهر, بل ليس لها غاية إلا الموت, واقرأ قوله سبحانه : " واعبد ربك حتى يأتيك اليقين " ( الحجر : 99 ), ولما سُئل بشر الحافي رحمه الله عن أناس يتعبدون في رمضان ويجتهدون , فإذا انسلخ رمضان تركوا , قال: بئس القوم لا يعرفون الله إلا في رمضان .[/justify]

 
التوقيع

أجمل ما في حرية النت
أنها في غيبة الرقيب عدى الله سبحانه وتعالى
فهي تعطيك الفرصة للتعرف على حصتك من نبل السلوك ونصيبك من طهارة الضمير
رد مع اقتباس
قديم 08-15-2012, 10:16 PM   #2
المدير العام
 
الصورة الرمزية م ح م د
افتراضي

ونعم بالله

هده سنة الله فى خلقه

تمر الايام فى طرفة عين

للهم تقبل منا صيـــــام شهر رمضان




مشكور أخى أجويــــــــــد على النقل الرائــــــــع
التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 08-15-2012, 10:44 PM   #3
عضو فظي
 
الصورة الرمزية اجويد
افتراضي

رمضان موسم من مواسم التجارة الآخروية

ولقد ربح فيه الرابحون وخسر فيه الخاسرون..


خوي محمد اسعدني تواجدك بمتصفحي
التوقيع :
أجمل ما في حرية النت
أنها في غيبة الرقيب عدى الله سبحانه وتعالى
فهي تعطيك الفرصة للتعرف على حصتك من نبل السلوك ونصيبك من طهارة الضمير
  رد مع اقتباس
قديم 08-16-2012, 12:20 AM   #4
عضو رائع
 
الصورة الرمزية نهال
افتراضي

التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 08-16-2012, 12:31 AM   #5
عضو فظي
 
الصورة الرمزية اجويد
افتراضي

التوقيع :
أجمل ما في حرية النت
أنها في غيبة الرقيب عدى الله سبحانه وتعالى
فهي تعطيك الفرصة للتعرف على حصتك من نبل السلوك ونصيبك من طهارة الضمير
  رد مع اقتباس
قديم 08-16-2012, 12:31 AM   #6
عضو جيد
 
الصورة الرمزية سمر ليبيا
افتراضي

التوقيع :



لست قاسيه ولكني اضغط على قلب قليلا

كي لا تداس كرامتي
  رد مع اقتباس
قديم 08-16-2012, 12:34 AM   #7
عضو فظي
 
الصورة الرمزية اجويد
افتراضي

التوقيع :
أجمل ما في حرية النت
أنها في غيبة الرقيب عدى الله سبحانه وتعالى
فهي تعطيك الفرصة للتعرف على حصتك من نبل السلوك ونصيبك من طهارة الضمير
  رد مع اقتباس
قديم 08-16-2012, 11:13 AM   #8
مراقبة عامة
 
الصورة الرمزية اهاليل
افتراضي

اللهم إجبر كسرنا على فراق شهر رمضان ..

اللهم اجعلنا ممن صام وقام رمضان إيماناً واحتسابا ..

اللهم أعده علينا أعواماً عديدة وأزمنةً مديدة يا رب العالمين ..

اللهم تقبل منا إنك أنت السميع العليم وإغفر لنا يا غفور يا رحيم ..
التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 08-16-2012, 02:32 PM   #9
عضو فظي
 
الصورة الرمزية اجويد
افتراضي

اهاليل
شكراً على الاطلالة الرائعة والتفاعل الأروع
دمتِ بخير
التوقيع :
أجمل ما في حرية النت
أنها في غيبة الرقيب عدى الله سبحانه وتعالى
فهي تعطيك الفرصة للتعرف على حصتك من نبل السلوك ونصيبك من طهارة الضمير
  رد مع اقتباس
قديم 08-17-2012, 02:04 AM   #10
عضو جديد
افتراضي

اللهم اجعلنا ممن قبل صيامهم وقيامهم وبالتالى من المعتوقين من النار
وكل عام وانتم بالف خير .
  رد مع اقتباس
إضافة رد


(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 7 :
, , , , ,
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طريقة وداع المرا لي رجلهااا وهو طالع بيمشي ... بسومة السموحة منتدى النكت والالغاز 9 10-07-2011 03:28 PM
وداع الصالحي منتدى الشعر الشعبي 14 03-08-2010 04:08 PM
لحظة وداع. أمل ليبيا منتدى الخواطر والهمس 3 02-14-2010 08:33 AM
وداع الدنيا والتأهب للآخرة ايوب ابراهيم منتدى الشعر العربي 8 12-24-2009 10:01 PM
مسجات وسائط متعددة ((وداع فراق و غياب و رحيل)) دلوعة منتدى الهواتف 12 11-23-2009 01:40 PM

انت متواجد في المنتدي منذ :

Vous êtes sur mon blog depuis...Vous êtes sur mon blog depuis...Vous êtes sur mon blog depuis...Vous êtes sur mon blog depuis...

الساعة الآن 11:43 PM.


جميع مايطرح في منتدى ليبيا يمثل وجهة نظر صاحبه ولا يمثل وجهة نظر إدارة المنتدى

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
  تصميم ستارنت [منتديات المغرب العربي]