اضغط هنا واضف اهداءك ولاتنسى (ومايلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد)

 
العودة   لــيبيــا > منتدى المدن الليبيه > الخمــــــــــس
 

الخمــــــــــس منتدى يتناول الانشطة والاخبار في مدينة الخمس وبعض المناطق المجاورة .

أفضل المواقع االليبية
إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-16-2009, 09:26 PM
الصورة الرمزية قاهرهم
قاهرهم غير متواجد حالياً
 
افتراضي نبدة عن مدينة الخمس

نبدة تاريخية عن مراحل تطور
لجغرافية المكان الدور الكبير في مولد لبدة الفنيقية نسبة للفنيقيين أهل مدينتي صور وصيدة فالمدينة جواً متوسطي لطيف.
هذا بالنسبة للفينيقيين أما الرومان فكان اهتمامهم بلبدة الذي فاق بقية المدن الليبية الرومانية الأخرى صبراتة وأويا كان الأهتمام بالغ الوضوح في معالم المدينة المتبقية.
ويرجع ذلك لسببين أولهما:-
اعتمدت إمبراطورية روما على التجارة من بعد الزراعة فقد كانت تستورد البضائع الإفريقية مثل الفيلة والأسود والنمور والعاج والذهب وريش النعام وبيضه.
فقد كانت روما تستورد الآلاف من الوحوش والحيوانات المفترسة واستخدمت هذه الوحوش كأنواع الترفيه في حلبات المصارعة فقد كان يقتل في اليوم الواحد حوالي 5000 الآلاف حيوان مفترس آنذاك في روما، ومما عزز أهمية مدينة لبدة موقعها الجغرافي فهي تقابل صلقية ورما تماماً وهذا الاهتمام خلق تطور في أسواق المدينة فبعدما كان يستخدم الفورم كسوق تجاري أصبح من الضروري أقامة سوق تجاري آخر بطراز يعبر عن ثقافة أهل المدينة فبني السوق اليونيقي على غرار الطراز البونيدفي حيث كان الجزء الكبير من أهل المدينة من الفنيقيين الأصل والجزء المتبقي من قبائل المكان أصحاب المكان الأصليين وتم تشييد السوق من قبل المواطن اللبداوي اذر بعل روفس.
واختلفت السلع بالسوق البونيقي بأختلاف الأذواق فقد كان يباع في هذا السوق، القماش والحبوب والسمك والزيت المستخدم في الإضاءة والاستحمام وقلما استخدم الزيت في الطهي.
ولبدة حكاية تبين مدى أهتمام أهلها بالزراعة وخاصةً شجرة الزيتون فقد فرض يوليوس قيصر على مدينة لبدة جزية سنوية مقدارها ثلاثة ملايين رطل من زيت الزيتون، ويقودنا الفضول في تقدير حجم المساحة المغطاة بأشجار الزيتون وعدد الأشجار وهي حوالي عشرة ملايين شجرة موجودة آنذاك.


وهذا يدعونا إلى القول بأن الأيدي العاملة كانت متوفرة ورخيصة في الوقت ذاته.
أما السبب الثاني بعد عرضنا للسبب الأول للأهمية الجغرافية واتساع اقتصاد المدينة والسبب الثاني هو ابن مدينة لبدة سبتيموس سيفيروس إمبراطور روما البالغ القوة والذكاء فبعد وصول السبتيموس الحكم قام بتشييد أهم معالم مدينة لبدة وعهد سبتموس ابنه كاراكلا يمثل العهد الذهبي للمدينة فقد شهدت تطوير واتساع سريعين ففي عهد الأسرة السويرية بنيت البازليكا أو دار العدالة (216م) بالإضافة لكون البازليكا دار العدالة التي تدار فيها المحاكم بالإضافة لذلك فقد كانت مقر لأعمال التجارة وأعمال المصارف (البنوك) وجميع المعاملات التجارية الأخرى.
ففي أثناء المحاكمات كان يسمح لعامة جمهور المدينة الدخول إليها والاستماع إلى المحاكمات التي تجري فيها إلى جانب إلقاء المحاضرات العامة بها.
البازيليكا عامة مكان بسيط المظهر من الخارج على عكس داخلها فمن الداخل مزدانة بالزخارف والنقوش النحتية وبالإضافة بأنها مبلطة بالرخام والأعمدة الطويلة في البازيلكا مكونة من أعمدة كورنثية كانت اسطواناتها مبنية من الجرانيت المصري الأحمر، زينت الأعمدة بزخارف جميلة النقش، وتشير الزخارف المنحوتة عن مصارعة هيرقل للمصارع الليبي (انطينيوس) وقتل الأسد (النيمي) والقضاء على (مورينا) ملكة النسوة الاسطوريات (امازونات) ومصارعة المخلوق الأسطوري ذي الثلاثة رؤوس وجلبه تفاح (الهسبريدس) الذهبي، لقد استبدلت بازيلكا سيفيروس في (القرن السادس الميلادي) بكنيسة مسيحية في عهد الإمبراطور البيزنطي جستنيان.
1- الفترة الفينيقية:-
وتؤرخ هذه الفترة منذ تأسيس هذه المدينة من القرن السابع (ق.م) حتى عام (146ق.م).
لقد بقيت الكتابة الفينيقية مستعملة في شمال أفريقيا وبالأخص في مدينة لبدة حتى الفتح الإسلامي، إن التحريات والاكتشافات التي قامت بها جامعة (بنسلفانيا) الأمريكية (1960-1961) أدت إلى اكتشاف بعض القبور الفينيقية التي وجدت تحت المسرح الروماني الذي شيده الرومان على مقبرة المدينة الفينيقية.
2- الفترة الثانية:-
تمتد من القرن الأول قبل الميلاد وحتى القرن الأول الميلادي، ونستطيع ملاحظة وتتبع نمو المدينة واتساعها السريعين من التواريخ المتتالية في هذه الفترة التي نشأت فيها جل المباني العمرانية الهامة، وتذكر المصادر التاريخية إن بعض هذه المباني قد شيد من قبل أغنياء فينيقيين، ومنحت كهدية بإسم إمبراطور روما، ومن المباني التي ترجع لهذه الفترة سوق المدينة الذي يرجع زمن تأسيسه إلى (8 ق.م) والمسرح في العام الأول الميلادي (كلكيديكوم)([1]) ما بين عامي (11-12م) وقواعد الملعب المدرج (الأمفيثياتر) في العام (56م).
3- الفترة الثالثة الفترة الذهبية:-
لقد حدث نمو سريع للمدينة خلال القرن الثاني الميلادي، ومن المباني المهمة في هذه الفترة حمامات هادريان (126-127م) وفي القرن الثالث الميلادي تطورت المدينة فأقيمت جملة من المباني الضخمة في العهد السويري، كان أبرزها الشارع المعمد- معبد الحوريات- الميدان- البازيلكا لعل السبب في اتساع المدينة وتطورها في العهد السويري يرجع إلى دوافع سياسية وذلك لكون أصل الأسرة السويرية من لبدة وبدء التدهور التدريجي في حياة لبدة العمرانية من بعد انهيار حكم الأسرة السويرية، وعاد الازدهار لهذه المدينة في عهدي الإمبراطورين (ديو كليتيانوس) (284-305م) وقسطنطين (307-377) وقد تعرضت مدينة لبدة خلال القرن الرابع لعدة غزوات منها غزوات القبائل الأستورية (363-367م).
4- الفترة الرابعة (الفترة البيزنطية).
كانت نهاية الحكم الوندالي في شمال أفريقيا في عهد الإمبراطور جستنيان (527-565م) وبعد الفترة البيزنطية في القرن السابع للميلاد هجرت المدينة فزحف الرمل ليغطيها، وبقيت على هذا الحال حتى القرن التاسع عشر والقرن العشرين الميلاديين.
تقع أطلال لبدة الكبرى شرقي مدينة الخمس بحوالي ثلاثة كيلومترات أما عن بعدها عن مدينة طرابلس فيبلغ حوالي (123ك.م) ويمكن الوصول إلى المدينة عن طريق وسط مدينة الخمس أو عن طريق الشريط الساحلي من جهة المدخل الشرقي لمدينة الخمس ومدينة لبدة كغيرها من المدن القديمة أسست على مصدر مائي يمثل بالنسبة لها عصب الحياة في تلك الفترة ألا وهو مصب وادي لبدة.
أ- الميدان القديم (Forum).
كان الميدان القديم مكانا للتنزه وقضاء أوقات الفراغ تحت أروقته الأنيقة ذات الأعمدة الرشيقة، وفيه كانت تتم الانتخابات العامة، وكانت تصدر فيه أوامر القضاة والحكام ومنشوراتهم الرسمية، وقد كانت تقام فيه منابر الخطابة أمام المعابد مثل معبد (روما) أغسطس لعبادة الآلهة روما.
ب- البازيلكا (دار العدالة):-
أولا: كانت تقوم بها أعمال التجارة وأعمال المصارف (البنوك) والمعاملات التجارية الأخرى، ثانيا: كانت دار المحاكم وكان يسمح لعامة الجمهور الروماني الدخول إليها والاستماع إلى المحاكمات التي تجرى فيها إلى جانب إلقاء المحاضرات العامة بها.
كانت مبلطة بالرخام وكانت الأعمدة الطولية في البازيلكا مكونة من أعمدة كورنثية كانت اسطواناتها مبنية من الجرانيت المصري الأحمر.
ولقد وجدت كتابة لاتينية الأصل في أحد الدعامات المقامة تدل على أن الإمبراطور سبتيموس سيفيروس، هو من بدء بناء هذه البازيلكا وأكملها من بعده ابنه (كراكلا) في عام 216م، زينت الأعمدة بزخارف جميلة النقش.
ج- المجلس البلدي (الكوريا) (The Curia).
تعتبر المجالس البلدية من المرافق المهمة في المدينة الرومانية والمجالس البلدية هي شبيهة بمجلس الشيوخ في روما.
معبد روما أغسطس:-
ولقد وجدت كتابة (بونية) حديثة في العتبة العليا لهيكل المعبد تسجل تلك الكتابة بأنه في عهد (بعل ياتون) و (يود ملقارت) قد بني هذا المعبد واحتوى هذا المعبد على تماثيل للآلهة روما أغسطس-طيبيريوس- ليفا وغيرهم من الأباطرة من الأسرة (الجوليانية-الأغسطية).
معبد ليبرباتر([2]) (Leberpater):
يعتقد بأن معبد ليبرباتر يعود زمن تأسيسه إلى عهد أغسطس (30ق.م-14م).
معبد الحوريات والشارع المعمد:-
يقع معبد الحوريات (Nymphaeum) نمفيوم إلى الجنوب الشرقي من الشارع المعمد الذي خصص لعبادة الآلهة الحوريات.
لقد أنشئت هذه الرحبة الثمانية في زمن الإمبراطور (سبتيموس سيفيروس) لتكون حلقة الوصل بين الشارع القديم والذي يقع إلى الشرق من الحمامات وبين الشارع الجديد الذي أحدثه سويروس أي الشارع المعمدز
ميدان سويروس:-
يدعى أيضاً بالميدان الجديد السويرياني، ولعل هذا المعبد قد شيد لغرض عبادة بعض الآلهة الحامية للإمبراطور.
تشبه أعمدة الأروقة المحيطة بساحة الميدان في بعض النواحي أعمدة الشارع المعمد حيث أنها تتألف من أبدان من حجر (السبيلينو) وتيجانها مزينة بأزهار (اللوتس) و (الأكانثوس) وتوجد فوقها أقواس متصلة بعضها ببعض، وقد حشيت فيها رؤوس المخلوقات الأسطورية المخيفة (الميدوزا) وآلهات البحر نريد (Nereid).
معبد سيرابيس([3]):-
بني هذا المعبد في القرن الثاني الميلادي في عهد الإمبراطور ماركوس أوريليوس (161-180م) وعرف بأسم سيرابيوم (Sirabaeum).
أ- قوس طيبريوس:-
شيد هذا القوس بين عامي (35-36م)، وتشير نقوش هذا القوس إلى مناسبة إنشائه وهي تبليط شوارع مدينة لبدة.
ب- قوس تراجان (98-117م):-
يقع قوس الإمبراطور تراجان جنوب الشارع الطولي (كاردو) ويرجع تاريخ إنشاء هذا القوس إلى الفترة ما بين عامي (109-110م) ويتبع هذا القوس طراز أقواس النصر ذو الأربعة مداخل.
ج- قوس سبيموس سيفيروس:-
من أقواس النصر ذوات الأربع فتحات، ولقد شيد القوس عند تلاقي الشارعين المعروفين في لبدة وهما الشارع الطولي (الكاردو) والشارع العرضي (الديكامانوس مكسيموس) اللذان يعدان من أهم شوارع المدينة على الإطلاق.
ولقد بني هذا القوس بعجالة من قبل سكان مدينة لبدة من الليبيين تخليداً لإبن وطنهم عندما زار مسقط رأسه مدينة (لبدة) سنة (203م).
حمامات هادريان:
تقع هذه الحمامات في الجانب الجنوبي من الملعب الرياضي، وتم إنشاء الحمامات (الهادريانية) في الفترة من (126-127م) وهي من أهم معالم مدينة، وصممت هذه الحمامات مطابقة للحمامات الرومانية الكبرى وأدخلت على هذه الحمامات تطويرات في عهد الإمبراطور كومدوس (180-192م) والإمبراطور سيفيروس ويمكننا استعراض الأدوار التي يمر بها المستحم في هذه الحمامات وهي:-
أولاً: حوض مكشوف للسباحة (Natatio).
ثانياً: الحمام البارد المسمى باللاتينية (فريجيداريوم) ويتصل هذا الحمام بحوضين فرعيين جانبيين (Frigidarium) وهي أهم حجرة في الحمامات الرومانية.
ثالثاً: الحمام الدافيء ويطلق عليه باللاتينية (Tepidarium) كان في البدء يتكون من حجرة مركزية واحدة ثم بعد ذلك أضيفت له حجرتان أخريان إليه.
رابعاً: الحمام الساخن (Caldarium)
خامساً: حجرات التعريق وهي أربعة حجرات يتم فيها تعريق المستحم عن طريق تسخين الحجرات بهواء حار يمر تحت أرضيات مجوفة وتسمى هذه الحجرات لاكونيكا
( Laconica).
سادساً: حجرات لا نعلم بالضبط الوظيفة الأساسية التي أنشئت من أجلها، ولكن من المعتقد بأنها كانت مكاناً لخلع الملابس (Apodyteria) وبعضها للألعاب الجمبازية، وأخرى كمكتبات للمطالعة.
سابعاً: ملحقات الحمامات وهي صهاريج لتزويد الحمامات بالماء وثلاثة حجرات للتسخين([4]).
حمامات الصيد:
بنيت هذه الحمامات من أحجار (الكونكريت) ونسقت بطريقة فنية منظمة.
تقع حمامات الصيد في الشمال الغربي لمدينة لبدة في منتصف المسافة بين السور الروماني والوادي المعروف (بوادي الرصف) وعلى بعد 92 مترا تقريباً عن البحر وسميت هذه الحمامات بحمامات الصيد نظرا لوجود مشاهد لصيد الحيوانات في الحمام البارد من هذه الحمامات، ومن المعتقد بأن هذه الحمامات قد أنشئت في نهاية القرن الثاني الميلادي أو مطلع القرن الثالث الميلادي.
المراحيض العامة (Forica):-
وكانت هذه المراحيض مخصصة للطبقات المتوسطة والفقيرة أما الطبعة الغنية فلقد كانت لها مراحيض خاصة بها في بيوتها.
المسرح (The Theatre):-
يعتبر المسرح من أعظم أبنية لبدة حيث شيده (حنو بعل روفس) في (1-2م) ويمكن اعتبار المسرح والكلكيديكوم من روائع أوجه العمارة في مدينة لبدة حيث كان مؤسس هاتين الرائعتين هو حنو بعل روفس الذي قدم المسرح للإمبراطور أغسطس والكلكيديكوم لأهالي مدينة لبدة.
وصف المسرح:-
يعتبر المسرح الروماني شكلاً من أشكال الترفيه لدى كل الشعوب الرومانية وبطبيعة الحال بالنسبة للبدة أيضاً، وتتنوع أشكال الترفيه في المسرح من رقص، موسيقى، وغناء، واستعراض ومسرحيات، وشعر، وغيرها من المظاهر الفنية والأدبية.
الملعب الرياضي (Palaestra):-
يعتبر الملعب الرياضي بمثابة النادي في العصر الحديث حيث كان مكانا لجميع أنواع الرياضة.
الملعب المدرج (Amphitheatre):-
وقد كان الغرض الأساسي من إقامة الملاعب المدرجة عند الرومان هو المصارعة بين الحيوانات المفترسة كالأسود، وبين أسرى الحرب والسجناء، وأيضاً مكاناً للملاكمة بين اللاعبين.
ويرجع زمن تأسيس الملعب المدرج إلى عهد (نيرون) عام 56م وإلى عهد (ماركوس أوريليوس) سنة 63م.
حلبة السباق سيركوس (Carceres):-
من حيث الأستخدام فإنهما تستخدمان لغرض يتصف بالثبات، وهو سباق العربات، وسباق الخيل، ويرجع زمن تأسيسها إلى حوالي (162م).
النادي سكولا (The Schola):-
أهم غرض يقوم به النادي هو كونه مكاناً للاجتماع، والترفيه والتسلية.
السوق:-
لقد عرف الفورم كسوق بدائي (للبدة) وكانت تقام فيه المعاملات التجارية من بيع وشراء وغيرها، ولكن بعد توسع المدينة وازدهارها أصبحت الحاجة توجب إقامة سوق آخر على غرار السوق الأول، حيث شيد هذا السوق أحد مواطني لبدة وهو (حنو بعل روفس) (8-9ق.م) وجدد بناؤه، وأحدثت فيه تغييرات عديدة في عهد الإمبراطور (سبتيموس سيفيروس) في القرن الثالث الميلادي.
الخمس الحديثة:
تبعد مدينة الخمس عن حاضرة ليبيا ( طرابلس ) 120 كم غرباً، وهي امتداد تاريخي لمدينة لبدة، وقعت المدينة تحت سيطرة الاحتلال الإيطالي ردحاً من الزمن بعد معارك حامية الوطيس اختلط فيها دماء المجاهدين من جميع انحاء ليبيا وذلك سنة 1911 في معارك المرقب والحمام والنقازة ووادي الطوالب شهداء الحفير والسلحيبة.
تزخر المدينة بغطاء نباتي مميز فيها (الزيتون اللوز التين البرتقال الحلفاء _وكانت تصدر الحلفاء لبريطانية لصنع منها الورق _اشجار الغابات والقمح والشعير والنخيل ولها محمية طبيعية تسمى غابات النقازة غربي المدينة ) .
نمط العمارة في مدينة الخمس لا يختلف كثيرا عن بقية المدن الليبية والعربية اجمالا، بيوت الخمس القديمة لها فناء يقع وسط البيت وهو مفتوح من أعلى، ويبدا البيت العربي بالسقيفة وهي بهو يفصل المنزل عن حجراته.
وكان لمدينة الخمس القديمة منذ تأسيسها وذلك قبل قرن ونصف من الزمان حتى الاحتلال الإيطالي للمدينة سور كبير يحيط بها كغيرها من المدن العربية الإسلامية ولهذا السور ثلاث بوابات من جهة الشرق والغرب والجنوب وتغلق هذه البوابات بعد آذان المغرب.
وللمدينة الآن اهمية زراعية وصناعية كبيرة حيث فيها مصانع للـ( اسمنت-تعليب اسماك-احذية-صناعات غذائية متنوعة-منظفات- قوارب - زيوت - اخشاب -الالومنيوم-مصنع صوبات-اسفنج صناعي ) بالاضافة الى الاهمية التجارية المتمثلة في ميناء الخمس التجاري، واهمية سياحية لاطلالة المدينة على احد اجمل شواطئ البحر المتوسط حيث يوجد بها قرى سياحية.

 
التوقيع


قاهــــــــــــــــــرهم

رد مع اقتباس
قديم 05-16-2009, 10:42 PM   #2
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية حياة الروح
افتراضي

ياخمس ياااااااا ارض الهناء والحب يا ساكنة بالنبض جو القلب


يسلمووو الايادي لهده المدينة الرائعة والغنيه عن التعريف

شكرا لابداعك ودمت متألقا دوما يا قاهرهم
التوقيع :





  رد مع اقتباس
قديم 05-17-2009, 01:57 AM   #3
عضو برنزي
 
الصورة الرمزية بوالليثي2
افتراضي

  رد مع اقتباس
قديم 05-20-2009, 11:30 PM   #4
عضو متميز

الدولة :  بعيداً عمَّن احبْ
غُرْبَةُ وَطَنْ is on a distinguished road
غُرْبَةُ وَطَنْ غير متواجد حالياً
افتراضي

مشكور اخي .. ولي عودة للموضوع فهو يحتاج للتركيز بعض الشيء

مشكور.
  رد مع اقتباس
قديم 12-26-2009, 06:58 PM   #5
u\عضو مطرود خالف قوانيين واداب المنتدى
افتراضي

في فرق بين لبدة و الخمس سواء في الفترة الز منية و السكان فياريت فصلت في الموضوع اكثر لان سكان لبدة البر القادمون من بلاد الشام بعد ان طردهم طالوت استونطت منهم هوارة لبدة . تم هاجروها وتركوها وخلت . تم استوطنت عدت مرات من عدت قبائل الى ان اصبحت الخمس الحالية .
  رد مع اقتباس
قديم 12-26-2009, 07:02 PM   #6
مطرود
Thumbs up

شكراً بارك الله فيك

ولك مني كل تقدير واحترام
  رد مع اقتباس
قديم 12-31-2009, 09:08 AM   #7
عضو رائع
 
الصورة الرمزية مراد سالم
افتراضي

موضوع جيد وتسلم
  رد مع اقتباس
قديم 12-31-2009, 10:20 AM   #8
عضو ماسي
افتراضي

موضوع رائع بارك الله فيك

تقبل ارقى تحياتى

  رد مع اقتباس
إضافة رد


(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 19 :
, , , , , , , , , , , , , , , , , ,
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نبدة عن مدينة مصراتة. أمل ليبيا مصــــــــراته 47 09-16-2011 09:12 PM
نبدة تاريخية عن مدينة طرابلس. أمل ليبيا طرابلـــــــــس 5 08-18-2011 12:02 PM
نبدة عن مدينة الخمس queen yara الخمــــــــــس 19 10-18-2010 12:57 PM
نبدة عن مدينة سرت أمل ليبيا twitter 9 02-25-2010 11:47 AM
نبدة على مدينة زوارة. أمل ليبيا twitter 7 02-21-2010 05:05 PM

انت متواجد في المنتدي منذ :

Vous êtes sur mon blog depuis...Vous êtes sur mon blog depuis...Vous êtes sur mon blog depuis...Vous êtes sur mon blog depuis...

الساعة الآن 02:51 AM.


جميع مايطرح في منتدى ليبيا يمثل وجهة نظر صاحبه ولا يمثل وجهة نظر إدارة المنتدى

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
  تصميم ستارنت [منتديات المغرب العربي]